ندوة بعنوان “اية رؤية مشتركة من اجل الازدهار و المواطنة”

0
9

لئن نجحت ثورة 2011 في تأمين مسار الانتقال السياسي الذي توج بالمصادقة على دستور الجمهورية الثانية والنجاح في تامين الانتخابات الرئاسية و التشريعية و البلدية غير ان الجانب الاقتصادي و الإجتماعي لم يحظَ بالإهتمام المرجو و هو ما من شانه ان يهدد المكاسب الديمقراطية. و قد ظهر جليا من خلال مردود الحكومات المتعاقبة بعد الثورة غياب رؤية واضحة و مشتركة على المدى المتوسط و البعيد تكون نتاجا لحوار اقتصادي و اجتماعي موسع وقادرة على بعث الامل لدى التونسيين.
في هذا الاطار تتنزل هذه الندوة “اية رؤية مشتركة من اجل الازدهار و المواطنة” التي تنظمها سوليدار تونس بالشراكة مع جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية و جمعية نوماد 08 المكونين لائتلاف “المواطنة و الازدهار” الذي يهدف الى بناء رؤية اقتصادية و اجتماعية لتونس بعد الثورة تمكن من تبني سياسات عامة متمحورة حول المواطن.
وترمي هذه الندوة الى وضع الاساس الاول لهذه الرؤية المبنية على المنظومة القيمية المشتركة للمواطن التونسي و على انتظاراته الاقتصادية و الاجتماعية. كما تهدف الى فتح حوار اجتماعي و اقتصادي حول هذه الرؤية المشتركة لتونس.
يشارك في هذه الندوة مجموعة من الاطراف المعنية بالشأن السياسي و الاقتصادي والاجتماعي من أحزاب سياسية ومنظمات وطنية ومستقلين و من ممثلي الوزارات المعنية وممثلي المجتمع المدني و تهدف الى فتح حوار عميق و شامل.
تفتتح الندوة السيدة لبنى الجريبي رئيسة منظمة سوليدار تونس و يقدم وزير التنمية و الاستثمار و التعاون الدولي السيد زياد العذاري منهجية اعداد مخطط التنمية القادم2021 -2025.
و تنقسم الندوة الى ثلاث حصص عمل تشمل الاولى تقديم دراسة تقييمية شاملة لمخطط التنمية 2016- 2020 قام بها السادة سلوى الطرابلسي و نادية الزرلي وغازي بوليلة الجامعيين والخبراء لدى سوليدار تونس تم من خلالها تشخيص الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية خلال فترة مخطط التنمية الحالي و تقديم للاهداف القطاعية و تحليل لمدى التقدم في المشاريع المنصوص عليها بمخطط التنمية بالاضافة الى تقديم جملة من التوصيات الهيكلية و المنهجية و الاقتصادية و الاجتماعية التي يمكن الاستناد عليها لصياغة مخطط التنمية القادم.
و يقدم خلال حصة العمل الثانية السيد عبد الوهاب حفيظ رئيس منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية الدراسة العلمية السوسيولوجية “اية منظومة قيمية و اية انتظارات اقتصادية و اجتماعية للتونسيين” التي اعدها الائتلاف بالشراكة مع منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية. و سيتم تقديم نتائج الدراسة الميدانية حول المنظومة القيمية للشعب التونسي ومشاغله و انتظاراته على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي، و قد شملت هذه الدراسة ممثلين لاغلب شرائح المجتمع بكامل الولايات.
خلال حصة العمل الثالثة تقدم السيدة لبنى الجريبي الاطارالعام الذي تندرج في اطاره الدراسات التي تم اعدادها بهدف صياغة الرؤية التي يسعى ائتلاف “المواطنة و الازدهار ” الى بناءها و المتمحورة حول المواطن، و المنهجية المعتمدة لاعدادها و يقدم السيد عبد القادر بودريقة الجامعي و الخبير لدى سوليدارتونس الدراسة النوعية والرؤية اللإقتصادية و الإجتماعية للائتلاف. و ستكون هذه الحصص مشفوعة بحوار.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici