عشرة آلاف تونسي بالخارج أدلوا بأصواتهم خلال اليوم الأول للانتخابات الرئاسية

0
11

واتمتابعة 3 – بلغ عدد المقترعين ممن أدلوا بأصواتهم من التونسيين بالخارج خلال اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية بالخارج، 10 آلاف تونسي، في مراكز الاقترع التي فتحتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وفق ما أعلنه رئيس الهيئة، نبيل بفون، مساء الجمعة.
وأكد بفون خلال ندوة صحفية عقدتها الهيئة بقصر المؤتمرات بالعاصمة، أنه تم فتح جميع مراكز الاقتراع للتصويت بالخارج باستثناء مركز وحيد بسان فرانسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية سيتم فتحه أثناء الساعات القليلة المقبلة، مشيرا الى أن اليوم الأول المخصص للتصويت جرى في ظروف مريحة.
وأفاد بأن تأخر فتح مركز الاقتراع الخاص بسان فرانسيكسو يرجع بالأساس الى عدم وصول المواد والمستلزمات المتعلقة بالانتخابات، لافتا، الى أن الهيئة خصصت 386 مركزا للاقتراع بالخارج يتولى الاشراف عليها 1800 رئيس مركز.
وأثنى بفون على جهود وزارة الشؤون الخارجية ومساهمة القنصليات والسفراء التونسيين بالخارج في توفير فضاءات لمراكز الاقتراع، موضحا أن الهيئة تحصلت بفضلهم على بعض المكاتب بصفة مجانية، وتمكنت من كراء فضاءات خصصت كمراكز للاقتراع بأسعار محترمة.

وكشف أن عدد المقترعين في دائرة العالم العربي وبقية بلدان العالم الموجودة بأبوظبي الاماراتية بلغ 3615 تونسيا، في حين بلغ عدد المقترعين في دائرة فرنسا 2 ومقر الهيئة الفرعية بها للانتخابات بمدينة مرسيليا 2415 تونسيا، مقابل اقتراع 785 تونسيا في مدينة برلين الألمانية.
وفي دائرة فرنسا 1 ومقرها بمدينة باريس، ناهز عدد المقترعين 1360 تونسيا، فيما شارك في عملية التصويت 1350 تونسيا بمدينة مونريال الكندية في الدائرة الخاصة بالأمريكيتين وأوروبا في حين بلغ عدد المقترعين بالعاصمة الايطالية روما 1468 تونسيا.

واعتبر، رئيس هيئة الانتخابات أن جميع ظروف اجراء عملية الاقتراع بالخارج تنطوي على صعوبات أكثر من الظروف الموجودة في تونس، موضحا، أن مركز الاقتراع الواحد يستقبل حوالي 3 آلاف تونسي في حين لا يتجاوز عدد المقترعين بالمركز الواحد في تونس 600 مواطنا.
وأفاد بأن الهيئة تجاوزت اشكاليات ترتبط بنقل جميع المستلزمات الخاصة بالانتخابات، في وقت لا تسمح فيه بعض البلدان بادخال الحبر الانتخابي أو بعض المستلزمات الضرورية لاجراء عملية الاقتراع.
وأكد، في سياق آخر، أن الهيئة أسدت توصيات بمنع استعمال الهاتف الجوال داخل مركز الاقتراع من أجل ضمان نزاهة وسرية التصويت، وأن الهيئة ستتولى تتبع جميع الجرائم المتعلقة بانتهاك حرية الاقتراع.
من جهة أخرى، دعا رئيس الهيئة، جميع المشاركين في الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية الى الالتزام بفترة الصمت الانتخابي المحددة بمنتصف ليلة اليوم الجمعة التي تتزامن مع انطلاق حملة الانتخابات التشريعية.
من جانبه، وصف عضو الهيئة، عادل البرينصي في تصريح ل-(وات)، عملية اقبال التونسيين بالخارج خلال اليوم الاول من ثلاثة أيام تخصص لفائدتهم للاقتراع ب »المقبولة  » في البلدان العربية، نظرا لتزامن هذا اليوم الأول مع يوم عطلة هناك، مقابل نسبة إقبال متواضعة في فرنسا، حيث تتواجد أكبر الجاليات التونسية، بسبب إضراب في قطاع النقل .

عدد الناخبين بالدوائر الانتخابية بالخارج بلغ 742 ناخبا إلى حدود الساعة التاسعة صباحا

متابعة 2 – أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات نبيل بفون، أنّ عدد الناخبين بالدوائر الانتخابية بالخارج بلغ إلى حدود الساعة التاسعة صباحا 742 ناخبا، مبينا أنّ عدد المقترعين كان في حدود 254 بالعالم العربي و182 بألمانيا و64 بإيطاليا و242 بفرنسا.
وأكد بفون، خلال ندوة صحفيّة عقدها اليوم الجمعة بالمركز الإعلامي لهيئة الانتخابات بقصر المؤتمرات بالعاصمة، أن فتح باب الاقتراع بالخارج كان في التوقيت المحدّد له، وانّ افتتاح اول مركز كان بمدينة سيدناي (استراليا) مساء أمس الخميس على الساعة الحادية عشرة ليلا، ثم تباعا بمنطقة الشرق الأقصى فطوكيو وسيول وجاكرتا وبكين ثم باقي الدول العربي.

كما صرح بأنّه تمّ في حدود لساعة الخامسة من صباح اليوم افتتاح مراكز الاقتراع بالشرق الأوسط، يليها افتتاح مراكز الاقتراع بأوروبا انطلاقا من الساعة السابعة صباحا، مشيرا إلى أنّ آخر مركز اقتراع سيتمّ فتحه اليوم على الساعة الرابعة مساء بسان فرانسيسكو بأمريكا.
وأفاد بأنّ الانتخابات بالخارج تنتظم ب 46 دولة (303 مركز اقتراع و384 مكتبا)، موضحا أنّ هذه المراكز والمكاتب تنقسم على 6 هيئات فرعية، الأولى بفرنسا 1 ومقرّها بباريس ( 52 مركزا و79 مكتب اقتراع) الثانية بفرنسا 2 ومقرها بمرسيليا ( 64 مركزا و91 مكتب اقتراع) والثالثة بالدول العربية وباقي دول العالم ومقرها أبو ظبي ( 47 مركزا و53 مكتب اقتراع) والرابعة بالمانيا ومقرها ببرلين ( 6 مراكز و14 مكتبا) والخامسة بإيطاليا ومقرها بروما (78 مركزا و85 مكتب اقتراع) والسادسة بالامركيتين وباقي دول اوروبا ومقرها بمونتريال بكندا (56 مركزا يضم 62 مكتب اقتراع).

كما ذكّر بأنّ عدد المسجلين بالدوائر الانتخابية بالخارج هو 386 الفا و53 مسجلا أغلبهم بأوروبا خاصة فرنسا التي لها 10 مقاعد بمجلس نواب الشعب، مشيرا في هذا الصدد، إلى أنّ عدد المسجلين حسب الدوائر هو 35 ألفا و879 مسجّلا بالدول العربية وباقي دول العالم، و 82 ألفا و 623 مسجّلا بألمانيا و57 الفا و 667 مسجلا بإيطاليا و88 الفا و836 مسجلا بفرنسا 1 و117 الفا و 133 ناخبا بفرنسا 2 وبالأمريكيتين وباقي دول العالم 57 ألفا و885 مسجلا.
من جهة أخرى، أوضح بفون أنّ الشباب الذي تمّ تسجيله ولن يبلغ سنّ 18 سنة يوم الاقتراع، وكان من المقرّر أن يقوم بواجبه الانتخابي يوم 10 نوفمبر (الموعد السابق للانتخابات الرئاسيّة) تمّ حذف إسمه من السجل، موضّحا أنّ من يبلغ 18 سنة يوم الاقتراع هو فقط من يخول له القانون حق الاقتراع.
أمّا عن نسب الإقبال، فقد أكّد انّها كانت مرتفعة بالدول العربية لتزامنها مع يوم العطلة الاسبوعية، متوقّعا أن ترتفع نسبة الاقبال في الدول الأوروبية يومي السبت والأحد اللذين يتزامنا مع العطلة الأسبوعية.
وأشار الى أنّ إضراب المواصلات بالعاصمة الفرنسية باريس قد حال اليوم دون وصول التونسيين الى مكاتب الاقتراع.

انطلاق تصويت الناخبين في الخارج للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها

متابعة – انطلق في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا ، بتوقيت تونس،الثامنة صباحا من يوم الجمعة 13 سبتمبر الجاري بتوقيت استراليا، تصويت التونسيين بالخارج وذلك بفتح مركز التصويت الوحيد هناك أبوابه عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي لاستقبال الناخبين المسجلين في استراليا والبالغ عددهم 203 ناخبا، وفق فيديو نشرته منذ قليل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

ويستواصل توافد الناخبين التونسيين المتواجدين خارج تونس في 44 بلدا لمدة ثلاثة ايام ويغلق آخر مكتب تصويت في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية يوم 16 سبتمبر الجاري بتوقيت تونس.

وحسب إحصائيات نشرتها هيئة الانتخابات يبلغ عدد مراكز التصويت في الخارج 302 مركزا أما عدد الناخبين فهو 386053 ناخبا غالبيتهم من الفئة العمرية 26 الى 45 سنة .

وسيصوت هؤلاء طيلة ايام 13 و14 و15 سبتمبر الجاري من الثامنة صباحا الى السادسة مساء بالتوقيت المحلي للبلد المعني ، في القنصليات و البعثات الدبلوماسية ومراكز هيئة الانتخابات في الخارج لاختيار رئيس الجمهورية القادم للسنوات الخمس المقبلة من ضمن 26 مرشحا .

ويبلغ عدد الدوائر الانتخابية للتونسيين في الخارج 6 دوائر انتخابية وهي المانيا وفرنسا 1 وفرنسا 2 وايطاليا وامريكا وباقي الدول الاوروبية والعالم العربي وبقية دول العالم .

وينتخب التونسيون في الداخل يوم الاحد المقبل 15 سبتمبر الجاري على ان يكون يوم السبت 14 سبتمبر يوم الصمت الانتخابي في حين من المنتظر ان يتم الاعلان عن النتائج الاولى لهذه الانتخابات يوم الثلاثاء المقبل 17 سبتمبر الجاري.

إنطلاق الإقتراع للانتخابات الرئاسية بالخارج ل 386053 ناخبا تونسيا مسجلا ببلدان المهجر

ينطلق يوم الجمعة، الاقتراع للإنتخابات الرئاسية بالنسبة الى التونسيين بالخارج في 6 دوائر انتخابية، ليتواصل إلى غاية يوم 15 سبتمبر الجاري، وتمت تهيئة 302 مركز اقتراع ستستقبل 386053 ناخبا مسجلا ب 44 دولة أجنبية (من أصل 7074566 ناخبا تونسيا مسجلا).

وأفادت حسناء بن سليمان عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في تصريح ل (وات) اليوم الخميس، بأنه سيتم اليوم (يوما قبل الاقتراع) تحيين عناوين مقرات مراكز الاقتراع بالخارج على موقع الهيئة، مشيرة إلى أنه تم بعد ادراج هذه العناوين على التطبيقة التالية: touensaisie.
tn وذكرت بأن الحملة الانتخابية بالخارج، كانت قد امتدت من 31 أوت الماضي إلى غاية يوم أمس الأربعاء 11 سبتمبر الجاري.

من جهته، صرح فاروق بوعسكر نائب رئيس هيئة الانتخابات، بأن أول مركز اقتراع سيفتح أبوابه بمدينة سيدني بأستراليا اليوم على الساعة 11.30 بالتوقيت المحلي لتونس، وأن آخر مركز اقتراع بالخارج سيفتح أبوابه للناخبين التونسيين سيكون مركز سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ما يلي عدد مكاتب الاقتراع حسب الدائرة الانتخابية :

– ألمانيا : 6 مراكز اقتراع مخصصة ل 28623 ناخبا

– القارة الأمريكية وباقي الدول الأوروبية : 55 مركز اقتراع مخصصة ل 57885 ناخبا

– فرنسا 1 : 52 مركز اقتراع مخصصة ل 88836 ناخبا

– فرنسا 2 : 64 مركز اقتراع مخصصة ل 117133 ناخبا

– إيطاليا : 78 مركز اقتراع مخصصة ل 57697 ناخبا

– العالم العربي وبقية دول العالم : 47 مركز اقتراع مخصصة ل 35879 ناخبا.

يشار إلى أن الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها ستجرى بالداخل يوم 15 سبتمبر الجاري.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici