رئيس الجمهوريّة يستهلّ لقاءاته مع رؤساء الاحزاب ويستمع الى مستجدّات المباحثات لتشكيل الحكومة

0
8

استهلّ رئيس الجمهوريّة الجديد قيس سعيّد امس الجمعة 25 واليوم السبت 26 أكتوبر 2019 بقصر الرئاسة بقرطاج لقاءاته مع رؤساء الاحزاب ودار الحوار حول المباحثات الجارية بينهم من اجل تشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت البداية باستقبال نبيل القروي الذي أنّه رحّب بدعوته للتشاور، مؤكّدا أن حزب قلب تونس داعم لرئيس الجمهورية ولكل المبادرات التي تخدم الصالح العام. وعبّر عن أمله في أن تكون العهدة الرئاسية ناجحة اقتصاديّا واجتماعيّا وأن يتمّ التسريع بتكوين حكومة جديدة مدعومة بأكبر حزام سياسي ممكن لمواجهة تحديات المرحلة القادمة.

من جهته أكد رئيس حزب حركة النهضة على أهميّة الشرعيّة الواسعة في جمع كلمة التونسيين وإعطاء مزيد من الأمل للشباب، مضيفا أنّه أطلع رئيس الدولة على النتائج الأولية للمباحثات التي أجراها حزب حركة النهضة مع عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنيّة في إطار تكوين الحكومة الجديدة بالإضافة إلى سبل دعم العلاقات في الفضاء المغاربي وتعزيز دور تونس في تحقيق السلام في ليبيا الشقيقة.

كما استقبل رئيس الجكهورية امس الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي محمّد عبّو ونائبه محمد الحامدي، وأفاد عبّو أن اللقاء مثّل مناسبة أكّد فيها رئيس الجمهورية تصوّراته المتعلّقة باحترام الدستور وحماية الحقوق والحريات وإيمانه العميق بأن بلادنا يمكن أن تتغيّر نحو الأفضل بتظافر جهود جميع الوطنيين الصادقين.

وقدّم أمين عام التيّار الديمقراطي مقترحات الحزب للمرحلة القادمة، مشدّدا على مساندته لرئيس الجمهورية قيس سعيد باعتباره رئيس كل التونسيين ورمز وحدتهم.

وفي نفس السياق واصل رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم السبت 26 أكتوبر 2019 لقاءاته مع رؤساء الاحزاب والاستماع الى مستجدّات المباحثات لتشكيل الحكومة حيث استقبل الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف مصحوبا بعبد اللطيف العلوي عضو الهيئة التسييرية للائتلاف.

وأفاد سيف الدين مخلوف أن اللقاء مثّل مناسبة لتهنئة رئيس الجمهورية بحصوله على ثقة الشعب التونسي، كما تمّ تبادل وجهات النظر في عديد المحاور المتعلقة بالمشاورات الجارية حول تكوين الحكومة وسبل الخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق أهداف الثورة.

كما استقبل قيس سعيّد زهير المغزاوي الأمين العام لحزب حركة الشعب الذّي أكّد أنّه قدّم لرئيس الدولة تصوّرات حركة الشعب لمستقبل الحكم في تونس ومقاربة الحزب حول المشاورات الجارية لتكوين الحكومة وضرورة القطع مع سلبيّات الماضي.

وفي سياق متصل استقبل سعيد سليم العزابي الأمين العام لحزب حركة تحيا تونس، وأفاد العزابي تأكيده على دعم حزبه للرئيس ولكل المبادرات التي من شأنها إنجاح الانتقال الاقتصادي والاجتماعي وتحسين الحياة اليومية للتونسيين وإيجاد حلول لمشاكلهم مع التشديد على ضرورة طي صفحة الانتخابات وتوحيد جهود الجميع لمجابهة صعوبات المرحلة الراهنة، مثمنا في هذا الإطار مضامين خطاب رئيس الجمهورية بمجلس نواب الشعب الأربعاء الفارط.

من جهته جدّد رئيس الجمهوريّة قيس سعيد على دعوته للحوار بين جميع الأطراف والاسراع بصياغة برنامج للحكومة القادمة يرتقي إلى مستوى تطلعات التونسيين، مبني على الكفاءة لا المحاصصة الحزبية وفي إطار الالتزام الكامل بمقتضيات الدستور التونسي.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici