جامعة الدول العربية وفرنسا يدينان بشدة التفجير الإرهابي في تونس

0
21

قراءة: 0 د, 54 ثوات – أدانت جامعة الدول العربية، بشدة، « التفجير الإرهابي الذي وقع في تونس العاصمة اليوم الجمعة »، وأدى إلى استشهاد أمني وسقوط عدد من الجرحى.
كما جددت الجامعة العربية، في بيان لها بهذه المناسبة، « تضامنها الكامل مع تونس، في كل ما تتخذه من إجراءات، للحفاظ على أمن البلاد واستقرارها ومواجهة كل تهديد يمس سلامة أراضيها ورفاهية شعبها ».

بدورها أدانت فرنسا، بكل شدّة، هذا « التفجير الإنتحاري » الذي وقع على مقربة من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في تصريح لها: « نتقدم بأحر عبارات التعازي إلى عائلة الأمني الذي توفّي في هذه العملية وكذلك إلى كافة الشعب التونسي، راجين الشفاء العاجل للمصابين ».

وأكدت كذلك « تضامن فرنسا مع السلطات التونسية والشعب التونسي ووقوفها إلى جانبهم في جهودهم الرامية إلى مكافحة الإرهاب ».
يُذكر أنّ إرهابيين إثنين، عمدا صباح اليوم الجمعة، إلى استهداف دوريّة أمنيّة متمركزة بمنطقة البحيرة، بالشّارع المقابل لمقر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بتفجير نفسيهما، وفق ما أعلنته وزارة الداخلية التي أضافت أن العملية أدت إلى استشهاد أحد الأمنيين وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة إلى جانب إصابة امرأة بجروح خفيفة.