الناجي جلول في المنستير يتعهد بتغيير النظام السياسي وتكريس الديمقراطية التشاركية

0
2

وات – تعهّد الناجي جلول، المترشح المستقل للإنتخابات الرئاسية السابقة لآوانها، في حال فوزه، بتغيير النظام السياسي « الكارثي الهجين »، حسب رأيه وذلك في تصريح صحفي اليوم على هامش حملته الإنتخابية بالمنستير.

وأوضح المترشّح أنّه سيعمل على « الخروج من الديمقراطية التمثيلية، نحو الديمقراطية التشاركية، لبناء ديمقراطية حقيقية في البلاد التونسية، فضلا عن تعهده بالعمل على تكريس الأمن الغذائي والقطع مع الزراعات والبذور المعدّلة جينيا ومحاسبة من أدخلها إلى البلاد التونسية.
 » وأكد أنّه سيركز في حال فوزره بالرئاسية، على ملف منظومة التعليم والتكوين، باعتباره ملفا أساسيا، إذ يختزل عدّة مشاكل تواجه الشعب التونسي و »سيطهّر » وزارة الشؤون الخارجية من الذين وقع تعيينهم على أساس المحاصصة الحزبية، لتعيين الكفاءات من أبناء هذه الوزارة ويسعمل على تطوير الدبلوماسية التونسية الإقتصادية، بإحداث بنك كبير وخطوط بحرية وجوية. واعتبر أنّ « الشعب التونسي في حاجة اليوم إلى رئيس جمهورية قريب منه ويفهمه وغير مستورد من وراء البحار ».

يُذكر أن البيان الانتخابي لجلّول الذي وُزّع على الناخبين في المنستير، يتضمّن 16 نقطة، من بينها « إرساء قيم ومبادئ الدفاع المواطني الشامل مدنيا وعسكريا، وتخفيف الدّين الخارجي بالشكل الذي يجنّب الأجبال الحالية والمستقبلية أعباءه وخطر الإرتهان له ».

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici